الصفحة الرئيسية  |  تفاصيل الإستشارة  |  شهادات مرضى  |  للإتصال بنا  |  خريطة الموقع
 
 
وإذا مرضت فهو يشفين
العلاج الغذائي الطبيعي هو في الحقيقة تطبيق حقيقي للقول الكريم: "وإذا مرضت فهو يشفين". لأن الأغذية الطبيعية هي في الحقيقة أدوية ربانية من صنع الخالق وفقط علينا أن نعرف فوائد كل منها ونحسن الإختيار بما يتناسب مع حالتنا

"ولا تقنطوا من رحمة الله"
 

الصفحة الرئيسية إستشارة للعلاج بالغذاء دورات الغذاء أفضل دواء أمراض أخرى غير مستعصية للإتصال بنا
أمراض غير مستعصية
ارتفاع الضغط الشرياني
ماهو إرتفاع الضغط الشرياني (أسباب وأعراض) إرتفاع الضغط الشرياني ناتج عن إجهاد في عمل الكليتين. عندما يكون عمل القلب طبيعي في ضخ الدم والكليتين لا تمرران الدم بالسرعة الكافية لتصفيته فيهما, يبدأ ضغط الدم في الشرايين في الإرتفاع. ينتج إرتفاع الضغط الشرياني بشكل مباشر عن تناول المنتجات الحيوانية خصوصا اللحوم والأجبان بكثرة, خصوصا عند وجود عامل وراثي يسرع في تطور حالة إرتفاع الضغط. ارتفاع الضغط الشرياني كثيرا مايكون مقرونا بارتفاع في مستوى حمض البول في الدم.
علاج ارتفاع الضغط الشرياني في الطب الغربي التقليدي ليس هناك علاج جذري للشفاء من إرتفاع الضغط الشرياني في الطب التقليدي. يتم تناول أدوية كيماوية لخفض الضغط الشرياني يوميا ومن بينها أدوية مدرات البول. هذا ليس علاج أو شفاء وإنما تأقلم مصطنع مع المرض. هل تعلم أن تناول أدوية لخفض الضغط الشرياني على مدى سنيين يسبب إرتخاء في عضلة القلب؟
إرتفاع الضغط الشرياني والطب الطبيعي
إرتفاع الضغط الشرياني هو مرض من نوع ذكر (يانغ ... من خواصه إنقباض وزيادة توتر وتصلب شرياني). كل هذه الخواص هي من نوع ذكر (يانغ). الأغذية التي هي من نوع ذكر (يانغ قوي) هي لحم البقر والجبنة وغيره. الأشخاص ذوي البنية الصلبة من نوع (يانغ) والتي تتصف بقصر القامة والعظام العريضة والبنية الصلبة, لديهم إستعداد وراثي لإرتفاع الضغط الشرياني ومشاكل أخرى مثل تآكل مفاصل الركب والديسك وحصى المرارة. كل هذه الأمراض هي من نوع ذكر (يانغ) وتصيب هؤلاء الأشخاص أكثر من غيرهم. ويمكن تعديل هذه البنية تدريجيا على مر الزمن بالتغذية المناسبة والتي تحتوي على كمية كافية من الأغذية من نوع أنثى صحي (ين) لشفاء هذه الأمراض.
لمعلومات أكثر عن نظرية الذكر والأنثى في كل شيء في الدنيا بما فيها الأمراض والأغذية شاهد هذا الفيديو القصير لنا على يوتيوب
إرتفاع الضغط الشرياني والملح الكثير من الأطباء ينصحوا مرضى إرتفاع في الضغط الشرياني بالإقلال من تناول الملح دون نصحهم الإقلال من تناول اللحوم الحمراء والشحوم. صحيح أن الملح هو من نوع ذكر = يانغ ويسبب إرتفاعا في الضغط الشرياني, ولكن هذا الإرتفاع في الضغط هو إرتفاع مؤقت لأن الكليتين تستطيعان تصفية وطرح الملح الزائد في الدم بسرعة وسهولة. ولكن الكليتين لا تستطيعان طرح البروتين والشحوم الفائضة الموجودة في اللحوم الحمراء بسهولة.
إرتفاع الضغط الشرياني وعلاج في الطب الطبيعي تناول الأغذية التي هي من نوع أنثى صحي (ين) والتوقف عن تناول الأغذية السيئة من نوع ذكر (يانغ) يسبب انخفاض طبيعي وتدريجي في الضغط الشرياني أفضل من أي دواء كيماوي لمعالجة إرتفاع الضغط الشرياني صنعه الإنسان وبدون أية تأثيرات جانبية. مرضى ارتفاع الضغط الشرياني عادة يحصلون على نتائج سريعة عند اتباعهم لنظام تغذية مناسب. وعادة تستطيع الغالبية العظمى منهم التخلي عن أدوية الضغط خلال فترة تتراوح مابين شهر و3 أشهر من إتباع نظام التغذية بشكل صحيح. وبذلك يحصلون على تحسن في الصحة وانخفاض في فاتورتهم الطبية والإستغناء عن الدواء الذي له تأثيرات جانبية. وفي الحالات التي يكون فيها حمض البول مرتفعا, يحصل هبوط في مستوى حمض البول تدريجي حتى الوصول إلى المستوى الطبيعي.  جميع مرضى إرتفاع الضغط الشرياني يستطيعون بعد مدة قصيرة من إتباعهم لنظام تغذية مناسب أن يتناولوا الملح بشكل طبيعي في وجباتهم بدون أن يتسبب ذلك في ارتفاع في الضغط الشرياني.
لمعلومات أكثر عن كيفية تطبيق نظرية الذكر والأنثى في العلاج الطبيعي بالغذاء شاهد هذا الفيديو القصير لنا على يوتيوب
الماكروبيوتيك وارتفاع الضغط الشرياني

غالبية الناس يظنون أن إتباع نظام الماكروبيوتيك من أجل الشفاء من ارتفاع الضغط الشرياني يعني بالضرورة تناول الأغذية اليابانية. هذا ليس صحيحا. بعض الأغذية التي تشكل جزءا من نظام الماكروبيوتيك مثل الميسو والأوميبوشي والجوماشيو غير متوفرة في منطقة الشرق الأوسط أو متوفرة بسعر باهظ. نحن لدينا في الشرق الأوسط أغذية ذات فوائد تكافئ فوائد هذه الأغذية اليابانية. هذه الأغذية المحلية رخيصة الثمن ومتوفرة في كل مكان ويمكنها أن تعوض عن الأغذية اليابانية المذكورة. يجب على المريض أولا أن يفهم مبدأ الماكروبيوتيك ومبدأ التوازن في الماكروبيوتيك (ين ويانغ) أو (ذكر وأنثى) حتى يستطيع فهم حالته الصحية التي أدت إلى ارتفاع الضغط الشرياني. وبالتالي الماكروبيوتيك ستساعد المريض على فهم طبيعة الأغذية واختيار الأغذية التي تناسب حالته الصحية وتشفيه من ارتفاع الضغط الشرياني. يرجى قراءة: إذا كان نظام الماكروبيوتيك  يدعو لتناول الأغذية المحلية, فلماذا ينصحنا خبراء الماكروبيوتيك بتناول الأغذية اليابانية?

لمعلومات أكثر عن ارتفاع الضغط الشرياني ونظام رقم 7 في الماكروبيوتيك إضغط هنا

إرتفاع الضغط الشرياني والهرم الغذائي المعدة بيت الداء والحمية رأس كل دواء, وهذا صحيح لمرضى إرتفاع الضغط الشرياني. ولكن بعض الأغذية المسموحة في الهرم الغذائي ستساعد على خفض ضغط الدم وتحد من تفاقم المرض وتساعد على الشفاء التام التدريجي, وأغذية أخرى سترفع من ضغط الدم وتجعل المشكلة أسوء. الهرم الغذائي هو فقط خطوط عامة وعريضة عن التغذية وليس فيها أية معلومات مفيدة للشفاء من إرتفاع الضغط الشرياني أو غيره من الأمراض.
إرتفاع الضغط الشرياني وحبوب الفيتامين والمعادن الغذاء دائما أفضل دواء. عند إتباع نظام تغذية مصمم خصيصا لمريض إرتفاع ضغط شرياني, ليس هناك ضرورة لتناول أية حبوب فيتامين أو معادن إضافية. بعض الفيتامينات والمعادن قد يكون لها تأثير سلبي على مريض ارتفاع الضغط عندما يتم تناولها بشكل عشوائي أو بكميات كبيرة.
فيديو لنا على يوتيوب: المضادات الحيوية الطبيعية في الغذاء ... كيفية علاج الإلتهابات بالغذاء

العلاج بالغذاء: علم يتيم تحدث عنه نبي يتيم

يسأل البعض: "إذا كانت طريقة العلاج بالغذاء حقا فعالة, فلماذا لا يتكلم عنها الأطباء وشركات الأدوية والإعلام?"

الطب الغربي إستعمار حديث بوجه إنساني الاسباب الحقيقية لإنتقاد العلاج بالغذاء وعلم القزحية
إستشارة للعلاج بالغذاء
النظام الغذائي الذي نقدمه في الإستشارة هو علاجي ويختلف كليا عن النصائح العامة الشائعة عن التغذية مثل الهرم الغذائي ولوائح السعرات الحرارية وجداول الفيتامينات والمعادن وصرعات الريجيمات االمتطرفة العشوائية.
مجلة الموقع الدورية المجانية
للإشتراك بمجلة الموقع مجانا أو إلغاء الإشتراك أو الحصول على نسخة من أعداد سابقة إضغط هنا
دورات ومحاضرات في العلاج بالغذاء
دورات ومحاضرات تعليمية في أصول التغذية وفن الصحة شخصيا وبالفيديو عن بعد من إعداد وتدريس خبير التغذية رائد طليمات
كتب الغذاء دواء و مطبخك صيدليتك
للمزيد من التفاصيل ومقتبسات مجانية من كتب  الغذاء دواء  و  مطبخك صيدليتك  من تأليف خبير التغذية رائد طليمات إضغط هنا
الصفحة الرئيسية . غرفة الإستقبال . إستشارة غذائية . الغذاء أفضل دواء . أمراض غير مستعصية . الماكروبيوتيك . سماوات سبع
غرفة التأمل . دورات . المكتبة . المطبخ . تخفيض الوزن . للإتصال بنا
 
 

أمراض غير مستعصية
حب شباب
إيدز أو سيدا
فقر دم
انسداد شرايين ومرض قلب
التهاب مفاصل رثوي روماتيزم
الربو
داء بهجت
سرطان
التهابات نسائية وفطرية
إمساك مزمن وحاد
داء السكري ا ب
إسهال
أكزيما
صرع
تليف رحم أو ثدي
حصيات مرارة
غرغرينا
داء النقرس
التهاب كبد فيروسي B & C
حلأ (هربيس) نطاقي(زنار النار) و تناسلي
ارتفاع ضغط شرياني
أرق
حصى كلى
تشمع كبد
ذئبة حمامية
ملاريا وكوليرا وأمراض مدارية أخرى
شقيقة (صداع نصفي)
تصلب لويحي
ترقق عظام
أكياس مبايض
شلل أطفال
صدفية
مرض الزهري والسيلان
كسل أو فرط نشاط غدة درقية
التهاب لوزات مزمن وحاد
مرض السل
تفؤيد وحمى مالطية
التهاب كولون قرحي نزفي
قرحة معدية ومعوية
حمض البول
دوالي
بهاق